المهدي المنتظر من ذرية الحسن ومهدي الشيعة من ذرية الحسين

قال ابن تيمية رحمه الله في رسالته “حقوق آل البيت بين السنة والبدعة”:

{ وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال: « المهدي من ولد ابني هذا » وأشار إلى الحسن، وقال صلى الله عليه وسلم: ( يكون في آخر الزمان خليفة يحثو المال حثواً ) وهو حديث صحيح، فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه اسمه ( محمد بن عبد الله ) ليس ( محمد بن الحسن )، ومن قال: إن أبا جده الحسين وأن كنيته الحسين أبو عبد الله فقد جعل الكنية اسمه، فما يخفى على من يخشى الله أن هذا تحريف للكلم عن مواضعه وأنه من جنس تأويلات القرامطة.

وقول أمير المؤمنين صريح في أنه حسني لا حسيني لأن الحسن والحسين مشبهان من بعض الوجوه بإسماعيل وإسحاق وإن لم يكونا نبيين، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لهمــــا: ( أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة)، ويقول: ( إن إبراهيم كان يعوذ بهما إسماعيل وإسحاق ) وكان إسماعيل هو الأكبر والأحلم.

ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب على المنبر: ( إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين عظيمتين من المسلمين ).

فكما أن غالب الأنبياء كانوا من ذرية إسحاق فهكذا كان غالب السادة الأئمة من ذرية الحسين وكما أن خاتم الأنبياء الذي طبق أمره مشارق الأرض ومغاربها كان من ذرية إسماعيل فكذلك الخليفة الراشد المهدي الذي هو آخر الخلفاء يكون من ذرية الحسن }

وانظر

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=159057

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s